صورة مفقودة

المؤسسات الصحية في الطيري

«في السبعينات، أنشئ مستوصف صحي في البلدة، تسلمه الصليب الأحمر اللبناني، أغلق أثناء الاحتلال الصهيوني للبلدة، وفي الثمانينات، عاود الصليب الأحمر نشاطاته، واستقرّ في مركز نادي البلدة، ليعاين الناس يومين في الأسبوع، والجدير ذكره أن البلدة تعاني من فقدان الطبابة والأدوية (هذا قبل التحرير)، ووصلت حالات المرضى إلى الموت أكثر من مرّة، بفعل إهمال الوضع الصحي لها.

كما توجد ممرضة في البلدة، تعمل في مستشفى تبنين، تعاين ابناء البلدة في بعض الأحيان».

بعد التحرير، أصبح في الطيري مستوصفان هما:

ـ مستوصف الهيئة الصحية الإسلامية، وقد افتتح سنة 2010.

ـ مستوصف وزارة الشؤون الاجتماعية

تمّ إنشاء هذا المستوصف في مركز فرع الخدمات الاجتماعية في الطيري العام 2011.

وقدّمت البلدية مقراً له في الطابق الأرضي من بنائها، وقامت البلدية أيضاً بتجهيز المستوصف بالكامل، معتبرة ان هذا المشروع يعتبر قاعدة أساسية لإطلاق مجموعة من الأنشطة الصحية.

بدأ المستوصف نشاطاته في شهر آذار سنة 2011، وكان وزير الصحة الدكتور سليم الصايغ افتتحه رسمياً، بحضور نواب وشخصيات المنطقة.

المستوصف يقدّم خدمات المعاينة الطبيّة والدواء المجاني، إضافة إلى خدمات طبيّة متفرقة.

أما في المجال الاستشفائي، فإن الأهالي يعتمدون على خدمات  المستشفيين الموجودين في مركز القضاء.

اترك تعليقا