مواقيت الصلاة

في كل قضاء الله خير للمؤمن
الامام الباقر ع

حديث اليوم

الخميس, 18 أكتوبر, 2018
الموافق: 7 صفر, 1440

عيتا الشعب عائلاتها، عدد سكانها وأحياؤها

عائلاتها
يتوزع أبناء عيثا الشعب على العائلات التالية:
سرور، باجوق، رضا، طحيني، صالح، جميل، نصّار، الزين، دقدوق، قاسم، جواد، رحمة، حاريسي، عواضة، حيدر، فقيه، كريك، منصور، سعد، حب الله، سليمان، حيّوك، جعفر، عصمان، شهاب، السيد محمد، مسرة، مرتضى، القرن، ناصر، خليل علي، إسماعيل، الحسيني، حمود، المصري، بزي، داغر، هيدوس، المولى، سليم، فرج وعبد النبي.
يضيف نزار سرور إلى هذه العائلات: عبيد، قرياني، خليل، الأعرج، جعفر، زيتون، دروبي، فرج، وحسين.

عدد سكان عيثا الشعب
ورد في قاموس لبنان أن «عيثا الشعب تابعة مديرية علما، من محافظة صور، سكانها 253 شيعة»، ويقول الشيخ إبراهيم سليمان معقباً على ذلك، أن «أهلها يناهزون الثلاثة مائة أو أزيد»، ولا يعرف تاريخ هذه الإحصائيات.
وحسب إحصائية قام بها المختار حسين جميل في العشرينات، «كان عدد سكان عيثا الشعب 350 شخصاً.
وورد أنه أول استلام محمد حسن سرور المختارية في سنة 1961، كان العدد 550 شخصاً، وفي كتاب «إعرف لبنان» لعفيف مرهج فإن عدد السكان 2000، وعدد المنازل.
منذ الثمانينات، تبرز بعض الإحصائيات، التي تفيد عن عدد السكان، حيث شهدت عيثا تزايداً سكانياً كبيراً في تلك الفترة، «ففي دراسة إحصائية للأستاذ فهد علي صالح، يذكر أنه في سنة 1984، بلغ عدد سكان عيثا من المقيمين 2184 نسمة، ومن المغتربين 1500، ووصل عدد المقيمين (في ذلك العام) إلى 5500 نسمة، أما عدد المغتربين فتناقض عددهم إلى 500 نسمة، بعودة حوالي سبعين عائلة كانت في الكويت، وان زيادة الولادات كانت ناتجة عن العامل الاقتصادي الزراعي، الذي يتطلب أيدٍ عاملة وفيرة وفنيّة،… وإن الإنجاب بكثرة، أصبح من العادات والأعراف المستحبة عند الكثيرين في القرى النائية، إن الإنجاب بغير انتظام، وبكثرة، يؤدي إلى زيادة سكانية متفاقمة، مع تقدم طب الولادة والأطفال، بينما لسنوات قليلة خلت، كانت نسبة الوفيات إلى المواليد مرتفعة جداً».
في سجلات بلدية عيثا، ورد أن «عدد أهاليها المسجلين هو 2400 نسمة، أما عدد المقيمين فيها من أبنائها فيبلغ 1500 نسمة»، ولا يعرف تاريخ هذه الإحصائية.
خلال الانتخابات البلدية سنة 2004، ظهر ان عدد ناخبي عيثا الشعب هو 4182 نسمة، أي أن عدد سكانها هو بحدود 8000 نسمة.
في آخر إحصائية للبلدية، فإن «عدد أبناء عيثا الشعب يربو على عشرة آلاف نسمة 10,000 نسمة تقريباً، ويقيم معظمهم في البلدة.

أحياؤها
تنقسم بلدة عيثا، من الناحية التنظيمية إلى نحو 15 «حارة» هي: الرجم، الخرذ، الشميس، الدواوير، أبو لبن، العقبة، مصيلح، الحارة القديمة، وسط البلدة، الساحة، الشارع العام، الكراج، المطلّ، المسجد الوسطاني، المفرا، المرج، النقير، كروم الحمر، جلّ النور أو حي الجبانة..

 

الكاتب

المزيد من مقالات الكاتب

 

0 تعليقات (التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع)

كن اول من يقوم بالتعليق.

اترك تعليق

 




 

 
 



ربما يهمك قراءة المقالات التالية: