صورة مفقودة

أصل تسمية مارون الراس

ورد في بعض المراجع القديمة، أن كلمة مارون هي آرامية، وتعني السيد العالي، العظيم، والرأس نسبة إلى علوها (هي من أعلى قمم جبل عامل).
أما في السريانية murunu، أي السيد والشريف والمقدم، والمقدّم الرأس، أي الزعيم الأول.
كما ورد اسم بلدة مارون في يشوع 19: 38 أنها «إحدى مدن نفتالي يروان، وهو اسم كنعاني قديم، ويفيد الخوف والهلع، وقد يكون تحريف ياروم من السريانية، بمعنى المرتفع من الأرض».
وهي بدون شك بلدة قديمة، أطلق على القسم الغربي منها، المعروف اليوم باسم «ترتيرا» أو «ترتيلا»، اسم مارون الركبة، ويبدو من خلال الآثار، انها أقدم من مارون الراس القائمة حالياً.
وقد ورد ذكرها في رحلة ابن بطوطة الشهيرة سنة 1304هـ 1361م في «تحفة النظار في غرائب الأمصار وعجائب الأسفار» أن «مارون الراس بلدة تقع بين صفد وتبنين، وقد يعني ذلك أنها أقدم من البلدات الواقعة بينهما، كما أن الآثار الموجودة فيها، تدل بشكل قاطع على قدمها.
هناك إشكالية حول موضوع الاسم، فبين «مارون» و«مارون الراس» تضيع مصالح الأهالي، حيث يشير داني الأمين «ان مارون الراس» هو اسم البلدة الأساسي، وقد استبدل عن طريق الخطأ باسم «مارون» في سجلات النفوس منذ العام 1932، ومنذ كانون الأول سنة 2010، طالب المجلس البلدي ومخاتير البلدة، في كتاب وجهوه إلى وزارة الداخلية والبلديات، باستعادة الاسم الحقيقي، تجاوبت الوزارة مبدئياً مع الكتاب، وطلبت المديرية العامة للأحوال الشخصية من رئيس قلم نفوس النبطية، تصحيح الاسم على السجلات، لدى مأمور نفوس بنت جبيل.

اترك تعليقا