صورة مفقودة

بيت ياحون – التسمية والآثار والمعالم الرئيسية

من الأمور المستغربة، كيف أن السيد محسن الأمين أهمل ذكر بلدة بيت ياحون، ولا يعرف سبب ذلك، مع العلم أن من سكانها آل شمس الدين، وهم مشايخ.
في قاموس لبنان، ورد اسمها باختصار: «بيت ياحون، تابعة مديرية تبنين، من محافظة صور، سكانها 197 شيعة».
أما الشيخ إبراهيم سليمان، فقال عنها: «إسمها الدارج على الألسن «بيتحون»، وهو تخفيف إسمها الأصلي، بيت ياحون. ونقل عن، ان البلدة عمه: «من شرقي قرى جبل عامل، من أملاك المرحوم كامل بك الأسعد، وأهلها كلهم إسلام شيعة… وهي اليوم (أي سنة 1352هـ) (حوالي سنة 1933م)، من أملاك السيد عبد الحسين إبراهيم، (المعروف بالسيد عبدو) من عيناثا، تابعة مديرية تبنين، مئة وتسعة وسبعون شيعياً… وفيها الشيخ عبد الحسين شمس الدين، زاهد، فاضل، يرشدهم».
يضيف الشيخ قائلاً: «هذا الشيخ أعرفه، وهو أطول شيخ في جبل عامل، كما كان يقول عنه الشيخ محمد نجيب مروة، وقد توفي قبل سنوات من تاريخ 1396هـ ـ 1976م).
وحسب معلومات البلدية، فإن البعض يرى أن «معنى ياحون الحنان والرحمة، فيكون معنى الاسم بيت الحنان والرحمة، وفي معالمها السياحية والأثرية، بركتان قديمتان، تفيضان بمياه الشتاء، واحدة في وسط البلدة، والأخرى على الجهة الشرقية منها، إضافة إلى عدد من الينابيع».

المعالم الرئيسية
يوجد في البلدة عدة عيون، منها النبعة والحري والعقبة، أما البركة الشرقية فمساحتها حوالي 2630م2، ويوجد غربي البلدة حرش كبير، يحتوي على أشجار السنديان والزعرور، وهناك حرش آخر بسيط، يدعى «خلة الأزهر»، ويحتوي كذلك على أشجار السنديان والزعرور.

اترك تعليقا