مواقيت الصلاة

مَن دعا لعشر من إخوانه الموتى في ليلة الجمعة، أوجب الله له الجنة
الامام الصادق ع

حديث اليوم

الأربعاء, 18 أكتوبر, 2017
الموافق: 27 محرم, 1439

الإمام الخامنئي: الدفاع المقدس أظهر إمكانية الوقوف بوجه القوى الدولية

imamأكد آية الله السيد علي خامنئي أن مرحلة الدفاع المقدس أظهرت أنه يمكن الصمود بوجه القوى المتغطرسة بكل قوة واقتدار والتصدي لمواقفها الاستعلائية مشيدا بالملاحم التي سطرها أبناء الاسلام في الوقوف أمام أعتى قوة شريرة وقفت الى جانب قوى الشر والكفر والاستكبار.

سماحة الإمام في کلمة القاها خلال استقباله، اليوم الاربعاء، جمعا من کبار القادة العسکریین وقوى الامن الداخلي،رأى أن مرحلة الدفاع المقدس ” الحرب التي فرضها النظام البعثي البائد على ايران من العام 1980 الى 1988″ مصدر شرف وعزة للشعب الایراني المسلم. وقال “‌ان تجربة ثمانیة أعوام من مرحلة الدفاع المقدس أثبتت بأنه ورغم المشاکل والضغوط وعدم وجود الاعتمادات المالیة یمکن الوقوف بوجه القوی العالمیة من خلال الاتکال علی الله والتحلي بالعزیمة والایمان “.

ووصف تلك المرحلة بأنها قضیة في غایة الاهمیة وتتمیز بمختلف الابعاد قائلا ” ان الذکریات والحقائق والدروس التي حصلنا علیها في تلك المرحلة تعتبر ثقافة جاریة لن تنضب حیث أنها تنتهي لصالح الشعب الایراني المسلم ومستقبل الجمهوریة الاسلامیة في ایران “.

وأشار آية الله خامنئي الی تشکیل الشرق والغرب والدول العمیلة لکلا القوتین العالمیتین، آنذاك جبهة عسکریة واسعة في المنطقة. وقال ” إن هدف هذه الجبهة کان اضعاف النظام الاسلامي من الداخل وبالتالي توفیر الارضیة لانهیاره، الا ان هذا النظام الذي یعتمد علی الشعب صمد بوجه قوی الشر بالرغم من قلة الامکانیات والمعدات الدفاعیة والمشاکل الکثیرة التي کانت ایران الاسلامیة تواجهها آنذاك وخرج وهو مرفوع الهامة”.

 

الكاتب

المزيد من مقالات الكاتب

 

0 تعليقات (التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع)

كن اول من يقوم بالتعليق.

اترك تعليق

 




 

 
 



ربما يهمك قراءة المقالات التالية: